Skip to content

الأرجنتين متهمة بـ”التواطؤ” مع بولندا ضد المكسيك

أثارت قناة أرجنتينية، يوم الجمعة، الشكوك حول وجود شبهة تواطؤ في مباراة منتخب بلادها أمام بولندا، ضمن منافسات الجولة الأخيرة للمجموعة الثالثة في نهائيات كأس العالم 2022.

وتأهل منتخب الأرجنتين متصدراً لمجموعته عقب فوزه على بولندا بهدفين دون مقابل، ومنح فارق الأهداف البطاقة الثانية لبولندا على حساب المكسيك التي حلت ثالثا برصيد 4 نقاط لكل منهما، بينما تواجدت السعودية في المركز الرابع.

ونشرت قناة “تي واي سي” الأرجنتينية تقريرا عبر موقعها الإلكتروني، قالت خلاله: بعد تأخر بولندا بهدفين دون مقابل، بدأ التوتر يتصاعد بين البولنديين بسبب وضعيتهم في التأهل، حينها اتجه ليونيل ميسي إلى دكة البدلاء ووجه سؤالا التقطته الكاميرات، ورد عليه المدرب ليونيل سكالوني الذي نهض من مقاعد البدلاء ليقترب منه.

وأضاف التقرير: من الواضح أن النجم الأرجنتيني كان يهتم بنتيجة مباراة السعودية والمكسيك، وكانت حينها المكسيك متقدمة بهدفين دون مقابل.

وقالت القناة: عند سؤال ميسي عن وضع منتخب بولندا، رد عليه المدرب سكالوني، قائلا” إذا سجلنا هدفا آخر، فسيتم استبعادهم، إنهم لا يريدون المزيد، لا يريدون المزيد.

وهدأت مخاوف منتخب بولندا بعد الهدف الذي سجله سالم الدوسري أمام المكسيك عندما أصبحت النتيجة 2-1، وبعدها تنفس البولنديين الصعداء.

وستواجه الأرجنتين منتخب أستراليا في دور الـ 16، بينما تلعب بولندا ضد فرنسا.