Skip to content

بوعسكر :الهيئة تواجه تحديات جديدة في علاقة بمراقبة العملية الانتخابية

أكد فاروق بوعسكر رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أن الهيئة تواجه تحديات جديدة في علاقة بمراقبة العملية الانتخابية وحياد وسائل الإعلام باعتبار أن نظام الاقتراع على الأفراد يفتح المجال للخطاب الدعائي و خطاب العنف والتميز.

وأبرز بوعسكر، خلال افتتاح اليوم الدراسي حول دور الضابطة العدلية والنيابة العمومية في التصدي للجرائم الانتخابية ، أنه من اهم التحديات التي تواجه المسار الانتخابي هي رصد كل محاولات التاثير على الناخب و أحكام الرقابة على ظاهرة التمويل الأجنبي والتمويل مجهول المصدر لضمان حملة نزيهة وشفافة.

كما بين بوعسكر أن كسب رهان مراقبة الحملة لا يتم الا بحسن تطبيق القانون بهدف القطع نهائيا مع ظاهرة الافلات من العقاب.
وأوصى رئيس الهيئة الضابطة العدلية بضرورة معاضدة مجهود أعوان الهيئة بهدف تطبيق القانون الانتخابي.
و بخصوص الخلاف مع هيئة الاتصال السمعي البصريأ، أكد بوعسكر أن الهيئة اضطرت لتحمل مهمة رصد وسائل الاعلام خلال الحملة الانتخابية نظرا لتعذر توقيع الاتفاق المشترك مع الهايكا، مشيرا الى أن هناك جهات تقف وراء عدم التوقيع و طبقا للقانون و تفاديا للفراغ قررت هيئة الانتخابات تحمل مسؤولية مراقبة سير العملية الانتخابية ومراقبة عملية سير الحملة الانتخابية.